المحاضرة الثالثة


0004

0005

0006

الخميس، تشرين الأول 2, 2014المحاضرة الثالثة

9:30 AM

أخذنا مقدمة بسيطة عن الشبكات العصبونية، والآن ننتقل إلى تطبيقاتها.

  • Applications of ANNs: (تطبيقات شبكات الذكاء الصنعي)

تقوم المتحكمات الذكية بالتخلص من الاضطراب، سندرس متحكمات الـ PID، وهي المتحكمات التفاضلية التكاملية التناسبية في مادة النمذجة.

لا نستطيع تصميم أي متحكم للنظام دون معرفة الموديل الديناميكي للنظام (System Dynamic Model).

نقوم بتبديل المتحكم (Controller) العادي بمتحكم ذكي (Intelligent) لكي يقوم بملاحقة تغيرات النظام آنيا وبالتالي لا يؤدي تغير بعض البارامترات إلى تغير في سلوك النظام.

للمطالعة: النظم الخبيرة تتعامل مع الأنظمة دون تدخل الإنسان (Expert Systems).

  • في تطبيقات الذكاء الصنعي دائما نحاول استبدال المتحكمات الكلاسيكية بمتحكمات ذكية تستطيع التعامل مع النظام دون معرفة الموديل الديناميكي له.

ملاحظة: في بعض الدراسات العلمية يقال إن سعر الحساسات يصل إلى 50% من سعر المشغل Actuator، وهي نقطة سلبية في الأنظمة المغلقة (التي تحتاج إلى حساسات من أجل التغذية العكسية) بالمقارنة مع الأنظمة المفتوحة.

  • وهو من أبسط أنواع بنى الذكاء الصنعي. علما أن Perceptron هو قسم في الدماغ مسؤول عن الإدراك.Perceptron type NN:

Synapses ⇔ Weights

وهي معادلة الدخل المصقل، وكلما زادت درجة التصقيل زادت أهمية المعلومات.

  • من أهم تطبيقات الشبكات العصبونية هي التعرف على الأحرف بالاعتماد على قاعدة بيانات معينة (لاحقا نسميها Topology أو Protocol).

مثال:

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s