المحاضرة الخامسة


0028

0029 0030 0031 0032 0033

المحاضرة الخامسة

الأربعاء، تشرين الثاني 5, 2014

9:37 AM

28

مراجعة عن المحاضرة الماضية:

كملنا ECG.

في المرحلة الأولى يزول الاستقطاب (ولا نقول تنقبض العضلة).

QRS إزالة استقطاب البطينات.

T استعادة استقطاب البطينات.

U تأخر في إزالة الاستقطاب للخلايا العضلية الشعرية للبطينات.

ثم تكلمنا عن تسلسل مرور الإشارة العضلية في القلب.

ما هي وظيفة المنطقة AV (العقدة البطينية الأذينية) التأخير الزمني 120 ميللي ثانية للتأكد من التفريغ التام للبطينات.

يعبر عن انتشار الإشارة في القلب بالشعاع القلبي المكافئ، يتم اقتباس هذه الإشارة بعدة أنظمة منها مثلث آينتهوفن، تدرجات الكمون عند الأطراف تكون اقل بكثير عند الأطراف، وتكون عندها القياسات متصفة بالتكرارية.

التكرارية: إذا قست نفس الإشارة نحصل على نفس الشكل.

يعتمد مثلث آيتهوفن على ثلاث نقاط قطبين في اليدين وقطب على الرجل اليسارية.

ومنه يكون لدينا ثلاث وضعيات اقتباس يرمز للشعاع القلبي بـ m ويمكن حساب الجهد المقاس من العلاقة v.

النظام الثاني هو نظام الـ 12 نقطة: يعتمد على مثلث آيتهوفن ونقاط إضافية ثلاثة وأيضا ست الكترودات، الهدف منه هو اعتبارات طبية حيث أن كل الكترود يعطي تخطيط معين لكل منطقة من الجسم.

ثم تكلمنا عن EMG، تتكون من جملة من الـ smu (الوحدة الحركية الواحدة) وهي المصدر الأساسي لإشارة الفعالية الكهربائية العضلية. أما القلبية فتكون ذاتية.

إشارة EMG تعتمد على التقلص الإرادي، كلما زادت قيمة الإشارة زاد عدد العضلات المتقلصة.

يمكن الوصول لها من الكترودات سطحية، ويمكن التقاط هذه الإشارة في عدة تطبيقات كتعويض الأطراف المريضة، حيث يتم استخدامها كإشارات تحكم.

يمكن الحصول منها على إشارة مربعة باستخدام عتبة معينة.

تقنية ENG الفعالية العصبية، الهدف منها تحديد الحالة الصحية للعصب من خلال تحديد سرعة نقل العصب.

يتم تحديدها من نقطتين تنبيه بتباعد معين وبينهما نقطة تسجيل.

  • المحاضرة الجديدة:

إشارة الفعالية الكهربائية الدماغية EEG: هو نظام تسجيل لتسجيل الفعالية الكهربائية الدماغية للمخ.

مطالاتها من 1 لـ 50 ميكرو فولت، قد تتفاوت قليلا لكن تبقى من نفس الرتبة.

ترددات من 2 لـ 50 هرتز.

29

توجد عدة إشارات باختلاف التردد:

دلتا تيتا ألفا بيتا

تتدرج من حالة الصحوة التامة مع النشاط إلى حالة النوم العميق.

  1. دلتا: تردداتها أقل من 3.5 هرتز تقريبا، ترافق حالة النوم العميق، أو حالات الإغماء.
  2. تيتا: ترددات ما بين 4-7 هرتز تعبر عن الحالة التكيفية للجملة العصبية، نشاط معقد يترجم بحالات تخزين المعلومات وحالات التعلم.
  3. ألفا: من 8-13 هرتز، حالة التنبه، كحالات الخطر، تنبه ونشاط عالي للبنية العصبية
  4. بيتا: 12-18 هرتز حالة الوعي.
  5. غاما: أكبر من 35، لم يتبين الحالة التي تسبب ظهور هذه الترددات. وهي لا تظهر دائما.

EEG هو آلية لتسجيل الفعالية الكهربائية الدماغية، يعتمد نظام معقد (الاقتباس 10 20) لكل حزمة ترددية يوجد موقع معين من فروة الرأس، لكل موجة مواقع مختلفة لالكتروداتها، يتم عادة وضع الالكترودات ضمن خوذة، التباعد يكون 10-20 بالمئة من البعد بين الأذنين أو الأمام والخلف.

يوجد ضمن الخوذة أسماء للالكترودات:

  • أمامية Frontal
  • جدارية Parietal
  • صدغية Temporal
  • مركزية Central
  • قفوية Occipital
30

وهي تتعلق بشكل أساسي باسم فص المخ الذي يتم قياس إشارته.

  • ألفا: تكافئ ترددات من 8-13 هرتز، تكون أكثر ظهورا في المنطقة القفوية، يمكن ان تظهر في بعض الحالات في المنطقة الجدارية والجبهية لكن التركيز الأعلى في القفوية، في حالة النوم تختفي هذه الإشارة بالكامل.
    في حال وجود نشاط ذهني يتم استبدال إشارة ألفا بإشارات أو موجات غير متزامنة، تكون تردداتها أعلى ومطالات أقل (بسبب عدم التزامن). ملاحظة: فعليا الإحساس البصري يقوم بإيقاف إشارة ألفا فوريا، وتظهر بدلا منها الإشارات المتزامنة.
  • بيتا: تظهر بشكل أساس في الجدارية والصدغية لها نمطين:
    • بيتا 1: ضعف ألفا ولها نفس التأثر، لكن تختلف بموقع الفعالية (قفوية وجدارية)
    • بيتا 2: تعبر عن حالة النشاط الزائد للجملة العصبية المركزية أو حالة الإجهاد العصبي.
  • تيتا: الإجهاد العاطفي، مثل الإحباط، تظهر أكثر شيء عند الأطفال في حال أعطيته لعبة وأخذتها منه. تظهر عند المنطقة الجدارية والأمامية.
  • دلتا: تعبر عن النوم العميق أو في بعض الحالات المرضية تظهر أيضا. (يكون صاحيا ولديه إشارة دلتا، هي حالة مرضية)، تظهر في المنطقة القشرية المخية، وتكون في الطبقات الدنيا منها مستقلة عن النشاط المخي أو العصبي

بشكل عام يترجم الفعالية الدماغية بالتردد المعدل (الوسطي) للإشارة المسجلة، كلما كان النشاط أكبر يكون التردد المعدل أكبر والعكس بالعكس. في بعض التطبيقات نعتمد على كثافة الإشارة، وهو استثمار ضعيف لهذه الإشارة، لا يدخل في تفاصيلها.

زيادة النشاط الذهني يترجم بظهور موجات غير متزامنة، عندها تتناقص المطالات ويزداد تردد الإشارة.

تقنية MEG التخطيط المغناطيسي للفعالية الدماغية: الخلايا الفعالة في القشرة المخية تولد حقول كهربائية ومغناطيسية، تهتم هذه التقنية بالأثر المغناطيسي.

الإشارة الفا يتولد عنها حقل مغناطيسي شدته 0.1 بيكو تسلا على بعد 5 سم من السطح مع العلم أن الحقل المغناطيسي الأرضي يبلغ 50 ميكرو تسلا.

نستخدم مقياس خاص (SQUID) لشدة الحقل المغناطيسي بحساسية 0.01 بيكو تسلا.

يمكن استخدام الحقل المغناطيسي في عدة تطبيقات منها كشف الكذب.

31

التخطيط الكهربائي لشبكية العين ERG:

مصدر الصورة http://www.scienceclarified.com/Ex-Ga/Eye.html

تؤخذ من كرة العين (جسم كروي بقطر 24 ميلليمتر) فيها المنطقة الحساسة للضوء وهي الشبكية.

تقيس هذه التقنية استجابة الشبكية لتنبيه ضوئي، الهدف منها تشخيص الحالة الطبية للعين

تستخدم فيها نبضة ضوئية، لها زمن T_on و T_off ولها عرض نبضة لها T_on=5 ms أما إشارة T_off فتكون متغيرة.

يجب أن تكون العين ثابتة عند قياس إشارة ERG حيث ستؤثر إشارة عضلات العين على إشارة الشبكية

نعتمد على مضخم تفاضلي، حيث أن الإشارة ثنائية القطبية. يعتمد على القطبين العاديين والكترود يتوضع على القرنية حيث يتم تسجيل الإشارة ما بين القرنية والشبكية. وتقنية القياس تعتبر تقنية غزوية.

مصدر الصورة http://www.eyecalcs.com/DWAN/pages/v3/v3c005.html

32

تبين الصورة أعلاه إشارة تعبر عن إشارة التنبيه واستجابة الشبكية لها.

تتألف الاستجابة من عدة مقاطع تقسم بشكل أساسي إلى أربع موجات A,B,C,D

  1. تعبر عن الاستجابة المبكرة للمستقبل، علاقة خطية مع الشدة الضوئية، تترافق مع توليد إشارة التنبيه الضوئي. تنشأ بشكل أساسي عن التغيرات الأولية للجزيئات الحساسة للضوء (المخاريط والعصي).
  2. يبدأ من القمة السالبة إلى القمة الموجبة، يأتي بتأخير زمني من 1-5 ميللي ثانية، تسمى أيضا بكمون المستقبل المتأخر، وهي إشارة غير خطية تتغير بشكل لوغاريتمي مع تغيرات الإشارة الضوئية، تعبر عن نشاط الخلايا ثنائية القطبية واستجابات الخلايا العقدية والخلايا المشبكية للعين.
  3. تعبر عن استجابة الطبقة الظهارية (السطحية) للشبكية.
  4. الاستجابة لانقطاع إشارة التنبيه.

إشارة الفعالية الكهربائية لكرة العين EOG:

العين ما بين الشبكية والقرنية هي عبارة عن ثنائي أقطاب كهربائي قطبه الموجب هو القرنية والسالب هو الشبكية، كونه يوجد فروقات في الشحنة ينتج عنه ثنائي أقطاب كهربائي، ينطبق تقريبا على المحور البصري للعين.

محور الرؤية غير المحور البصري وهو يمر من المنطقة الصفراء

يعتمد EOG على الكترودين في القياس

يوجد للعين ثلاث حركات، أفقية، عمودية، دورانية. هذه الالكترودات تقرأ الأفقية والعمودية فقط. حتى نسجل حركة عين واحدة نأخذ الكترود جانبي وآخر أنفي، أما من الجانبين فنقوم بتسجيل الفعالية الكهربائية للعينين.

إذا كان النظر مستقيم، يكون بعد القرنية أو الشبكية عن الالكترودين متساوي، فتكون المحصلة صفر، أي حركة يتم تسجيلها كفرق في الكمون بين الالكترودين، يتم معايرتها إلى درجات.

تهمنا إشارة العين في التطبيقات الدقيقة، كالتحكم بمؤشر الماوس على شاشة الحاسب، ويتم تحديد زاوية العين بنظام معايرة (انظر إلى نقطة ما ليتم تسجيل إشارة العين، وبذلك تتم معايرتها). في بعض التطبيقات يمكن الاكتفاء بعتبة معينة للحصول على إشارة ثنائية الحالة فقط.

يتطلب الأمر ترشيح الإشارات العضلية والدماغية، لأنها تتداخل أحيانا مع إشارة العين، وقد تؤدي أحيانا إلى خطأ بمقدار درجة واحدة في القياس. كما أنه يؤثر أكثر عند الحركة في الأطراف.

33

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s