المحاضرة السابعة


0040

 

0041 0042 0043

 

 

المحاضرة السابعة

الأربعاء، تشرين الثاني 19, 2014

9:30 AM

 

40

مراجعة من الماضية:

الالكترود هو توصيل معدني، له عدة أنواع

  • سطحية، داخلية، دقيقة، الكترونيات دقيقة
  • نقل جيد يكون بسبب الكهروليت، قد يكون التعرق هو الكهروليت الهدف منه، تشكيل وسط ناقل والتقليل من ضجيج الحركة.
  • توصيل غلفاني هو التوصيل الذي يتم بشكل كيميائي
  • عند التماس يحدث انحلال وتفريغ للإلكترونات في طرف المعدن، وينتج عن ذلك حقل كهربائي يعاكس عملية الانحلال.
  • وجود الأيونات يغير التوزع الهندسي للشحنات مما يؤدي إلى تشكل طبقة شحنات مضاعفة.
  • يتم مكافأتها بمقاومة (ومكثفة ومنبع كمون؟؟)
  • تصنيفات الالكترودات: سطحية، داخلية، دقيقة، الكترونية دقيقة.
  • السطحية تسجل الإشارة من سطح الجلد (إذا هي غير غزوية، لا يوجد جرح للنسيج.) منها الصفيحة المعدنية، العائمة له نوعين كأسي (أو قبعة) والاسفنجي، الماصة، المرنة، طويلة الأمد وقصيرة الأمد. كمون نصف الخلية، انزياح خط الأساس.
  • يجب أن نأخذ تردد القطع بعين الاعتبار وذلك باستخدام مرشحات تتناسب مع سرعة التغيرات في الإشارات الحيوية.
  • كمون نصف الخلية قابل للقياس من خلال دارة خاصة دون وجود إشارة حيوية.

المحاضرة الجديدة ||الالكترودات الداخلية||

  1. الكترودات مستوى النسج: (الكترودات القسطرة) تتوضع داخل جسم الإنسان، من حيث البنية تكون أصغر من السطحية، لا داعي لمحلول كهروليتي، مطالها أكبر لأنها أقرب إلى مكان التسجيل.

تتكون الكترودات القسطرة من معدن الالكترود، مجس، معدن التوصيل.

  1. الالكترودات الإبرية: (من النوع الغزوي) تستخدم بشكل خاص للـ EMG، يمكن أخذ إشارة من ليف محدد. من حيث التكوين، يصنع بشكل أساسي من مادة الستانلس ستيل؟؟. يغطى بمادة عازلة والمنطقة المكشوفة من 1-2 ملم.
41
  1. الالكترود المحمي: من طبقتين، داخلية هي معدن الالكترود وخارجية للعزل والحماية. يمكن استخدام ابرة تحت جلدية لإدخال الالكترود لأن معدنه غير قادر على ثقب النسيج حيث يتم إدخال الإبرة مع الالكترود ثم نزع الإبرة وترك الالكترود.
  1. الالكترودات الخلوية: (مستوى الخلية) مثل الداخلية لكن أبعاد أصغر تسجل إشارات من مستوى الخلية أبعادها من رتبة الميكرون. تصنع بتقنية H Metal electrodes (مصنعة بتقنيات الحفر الضوئي) أو تقنية Micro pipet electrodes وهي الالكترودات الماصة الدقيقة ( مثل الماصة بمخبر الكيمياء)، تقنية Metal Film Coated مثلها لكن مغلفة بالمعدن: من حيث التكوين كأنه إبري لكن بأبعاد صغيرة جدا يمكن تسجيل إشارة من المحلول الداخلي للخلية. يتكون من مادة المعدن معطاة بطبقة زجاجية تعطي صلابة تسمح للالكترود بالوصول إلى الخلية. مزاياه معدني وزجاجي يتميز بالعزل والصلابة، يمكن استخدامه في حالات التشخيص العصبية ومشاكل تقنيات التصنيع وممانعة المنبع. يهمنا وجود ممانعة دخل عالية
  2. الالكترودات الشعرية الدقيقة: شائعة الاستخدام، البنية مادة عازلة ، ضمنها محلول كهروليتي ضمنه معدن الالكترود. طرف الماصة فقط مفتوح بحيث يمرر الإشارة عبر الكهروليت إلى الالكترود، ممانعة المنبع عالية جدا 107 حتى 108 أوم، تقنيات تصنيع دقيقة.
42
  1. الالكترودات الشعرية المغطاة بقلم معدني: تجمع بين التقنيتين الأولى والثانية، يتمتع بالمرونة والصلابة بواسطة الطبقة الزجاجية يتكون من جسم زجاجي ثم طبقة معدنية رقيقة، ثم طبقة العزل. صلابته كافية بأبعاد صغيرة. اختيار مادة المعدن ليس نقطة حرجة في صناعة الالكترود.
  2. الالكترودات الالكترونية الدقيقة: مشكلتها ممانعة المنبع العالية، قد تصل ممانعة الدخل إلى 1010 أوم لكن تقنية الالكترونيات الدقيقة تقوم بتصنيع دارة ملاءمة على جسم الالكترود فنحصل على ممانعة خرج بسيطة. قد نستخدم تقنيات السيليكون أو الزجاج. يمكن على نفس الشريحة الحصول على الكترود متعدد القنوات بحيث يصبح لدينا الكترود لكل ليف عصبي (جدول Typical Applications) الجدول للاطلاع.
  1. الالكترودات المرجعية: الأكثر استخداما هو الهيدروجين، كمصطلح هو الالكترود المقابل لالكترود التسجيل، إذا كان تفاعل أكسدة في طرف التسجيل يكون تفاعل إرجاع في المرجعي والعكس بالعكس، عمليا يهمنا أن يكون الالكترود عكوس بحيث لا تتداخل الإشارات. الكترود الهيدروجين هو الالكترود المرجعي المعياري، عمليا لا يتم استخدامه بسبب وجود الكترودات عملية أكثر مثل معدن مع خليط معدن (Ag Agcl) 02mv مثلا، يمكن أيضا استخدام (Hg Hgcl). Ag Agcl صغير نسبيا وكخلطة معدنية فعالة أكثر وخاصة التكرارية فيه عالية، توجد عدة عوامل تؤثر على خاصية الاستقرار: نقاوة المادة، وتأثير التقادم، التأثير الضوئي، الاستخدام، عملية التماس بين الالكترود و؟؟. كل ما كان نسبة شوارد الكلور في المحلول الكهروليتي كبر كلما كان أفضل.
43

الدارة المكافئة للالكترود السطحي:

||سؤال فحص||

هذه الدارة تكافئ دارة تسجيل الإشارات الحيوية عند استخدام الكترودات تقليدية، أما الالكترودات الجافة فلا يمكن تمثيلها هكذا، حيث يتم استبدال دارة منطقة التماس بـ سعة فقط (cd وcd’) في الطرفين، طرف التسجيل والطرف المرجعي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s